غياب الاتهام عن جلسة انقلاب 1989 بسبب مطالبته بتنحي القاضي

الخرطوم: أم سلمة العشا
تفاجأت هيئة المحكمة المنعقدة بمعهد تدريب ضباط الشرطة بمقر الأدلة الجنائية باركويت برئاسة القاضي احمد علي، عند انطلاق جلسة المحكمة بغياب كامل هيئة الاتهام عدا المتحري العقيد شرطة جمال الدين الخليفة، في قضية انقلاب 30 يونيو 1989م، وذلك في جلسة أمس الثلاثاء المخصصة لعرض (سي دي) يحتوي على بيان مجلس قيادة ثورة الاتقاذ، ومناقشته بواسطة الاتهام.
وقررت المحكمة تاجيل الجلسة لغياب جميع أعضاء هيئة الاتهام لعدم معرفة أسباب غيابهم، وقالت المحكمة ان هذه هي المرة الأولى التي يغيب فيها أعضاء الاتهام مما يعني عدالة تأجيل الجلسة إلى أخرى إعلانهم بموعد الجلسة القادمة.
وكشفت مصادر مطلعة ان هيئة الاتهام خاطبت السلطة القضائية رسميا وطالبت بتنحي القاضي احمد علي أحمد، وبرر الاتهام بحسب المصادر الخطوة بأن القاضي لم يكن محايداً في القضية وأنه يتساهل مع الدفاع ويتراجع عن قراراته التي يتخذها خلال الجلسات، وذكرت المصادر أن السلطة القضائية نظرت إلى الأمر ومن المتوقع ان يتم تكليف قاض اخر لمواصلة القضية.
في المقابل احتج عدد من ممثلي هيئة الدفاع على تصرف القاضي برفع الجلسة وانساحبه دون مشاورتهم ومنحهم فرصة للتعليق حول غياب الاتهام، وقالوا ان الهيئة كانت ستتقذم بطلبات لمواصلة الجلسة لحضور المتحري الذي يمثل الاتهام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *