إعادة تأهيل وفتح المجمع الرياضي بجنوب دارفور لدعم الشباب والسلام

الخرطوم: مدنية نيوز

في إطار جهود السلام والاستقرار؛ أعاد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووزارة التعليم والتوجيه بولاية جنوب دارفور، اليوم الخميس افتتاح مجمع نيالا الرياضي، بعد عملية تأهيل شاملة بلغت تكلفتها 150 ألف دولار. وقدمت هذه الترقية تأهيل لعدد من الملاعب الرياضية، وقد تمت بدعم من وكالة التعاون الدولي الكورية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

نائب الوالي ومدير قطاع الرياضة ومنسق البرنامج الإنمائي في افتتاح المجمع

وتم تدشين المجمع بمباراتين وديتين ربطت بين المجتمعات المحلية، أحدهما مباراة لكرة القدم والأخرى للكرة الطائرة، وسيتيح المجمع للرياضيين والمجتمعات المحلية فرصة المشاركة في مناشط كرة القدم وكرة الطائرة وكرة السلة، وألعاب القوة والكاراتيه والجودو على ملاعب وساحات محسنة.

ووسط تشجيع وتصفيق مشجعي مدينة نيالا أطلق نائب الوالي سلمان مدني ضربة البداية، وقد أحرز فريق معسكر الصريف هدف المباراة الوحيد من تمريره طويله، ليضمن لفريقة الفوز 1- صفر ضد فريق معسكر دريج، اما في منشط الكرة الطائرة فاز فريق الامل للبنات على فريق جنوب درافور للبنات 25-16.

عضوات فريق الأمل الفائز يرتدين الميداليات

وعبر نائب الوالي -حسب بيان لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي- عن شكره للبرنامج الإنمائي ووكالة التعاون الدولي الكورية، وأضاف: (نتطلع بالتعاون مع القطاع الرياضي بوزارة التربية والتوجيه الى تقديم كافة المساعدات التي يحتاجونها لضمان حصول الناس على أفضل فائدة من هذا المرفق).

من جانبه شكر منسق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الإقليمي بدارفور كريس لاكر، دولة كوريا على التزامها ببناء السلام، وقال عند تسليم المجمع للوزارة: “إن الرياضة أداة فريدة وفعالة في ربط المجتمعات وبناء السلام وتشكل جزءاً رئيسياً من جهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعم الاستقرار في مختلف أنحاء السودان”، وأضاف لاكر:” لقد دعمنا 124 فريق من الشباب والشابات في مبادرة الرياضة من أجل السلام في منافسات كرة القدم، والكرة الطائرة، ونتطلع لتنمية هذا العمل مع الشركاء وإتاحة فرص جديدة لتوحيد الناس والمجتمعات”.

فريق الامل ضد فريق جنوب دارفور

وقد شملت عملية التجديد ملعب كرة القدم وملعب كرة السلة / الكرة الطائرة، ومدرجات المشجعين والإضاءة والمرافق الأمنية، وبوابات الدخول والبنيات التحتية الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، سيسمح المجمع الذي تمت ترقيته باستضافة البطولات والمسابقات والفعاليات الترفيهية.

وتشكل الرياضة بالنسبة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان، أداة أساسية لبناء السلام والتنمية، وتوفر فرصة للربط بين المجموعات والمجتمعات المحلية، وتحسين حقوق المرأة وصحتها، وتعزيز التسامح والاحترام، وتمكين المرأة والشباب والأفراد والمجتمعات المحلية.

فريق كرة قدم معسكر الصريف ضد فريق كرة قدم معسكر دريج

وعقب المباراة، قام نائب الوالي ومدير قطاع الرياضة بوزارة التربية والتعليم الولائية، عبد المطلب الساعاتي، وكبار الشخصيات، بجولة في المجمع، كما شاركوا في حفل توزيع الجوائز وقاموا بتشكيل اللجنة المحلية المناطة بالإشراف على إدارة المرفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *