تشييع ودفن بعض شهداء معسكر العيلفون في الخرطوم غداً

الخرطوم: عازة أبو عوف
أعلنت لجنة التحقيق والتحري في أحداث معسكر العيلفون، عن تشييع ومواراة بعض جثامين شهداء معسكر العيلفون ١٩٩٨، يوم غد السبت بمقابر فاروق في الخرطوم.
وقال عضو اللجنة وائل علي سعيد في تصريح لـ(مدنية نيوز)، إن عدد الشهداء الذين سيتم دفنهم في العاشرة من صباح الغد (9)، عُثر عليهم بمقبرة جماعية بمقابر الصحافة، وترجع الجثث لشهداء مجزرة العيلفون. وأكد اكتمال الإجراءات القانونية لدفن الشهداء، ولفت إلى أنهم مجهولو الهوية وأضاف: (معظم شهداء مجزرة العيلفون من المستضعفين، ومن الذين تعرضو للكشات من قبل نظام الإنقاذ، لذلك يصعب التعرف عليهم).
وأوضح سعيد أن قضية جريمة معسكر العيلفون التي وقعت منذ ٢٣ عاماَ؛ قضية مفصلية في تاريخ العدالة في السودان، مبيناً أن ما تم في مواجهة ضحايا معسكر العيلفون إهدار للعدالة، لذلك يجب القصاص لهم. وكشف عن توصل لجنة التحقيق لأدلة وصفها بالقوية، وأشار إلى إلقاء القبض على بعض المتورطين في الأحداث، وستتم محاكماتهم قريباً، ونبه إلى أن اللجنة طلبت القبض على أكثر من (4) أشخاص خارج السودان بواسطة الانتربول.
ولفت عضو اللجنة، الى أن التاريخ المعلن لدفن الجثامين يوافق تاريخ اغتيالهم، حيث تم اغتيالهم قبل عيد الأضحى بأيام.
ودعت اللجنة جماهير الشعب السوداني لحضور مراسم التشييع والدفن، وأشارت إلى أن الموكب سيتحرك من مشرحة بشائر بالخرطوم في الساعة التاسعة صباحاً، إلى مقابر فاروق في العمارات حيث تتم الصلاة والدفن عند الساعة العاشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *