حملة لمكافحة الملاريا بمحليتي الدمازين والرصيرص

النيل الأزرق: هويدا من الله
استعدادا لاستقبال فصل الخريف بالنيل الأزرق ولمجابهة أمراضه دشنت الإدارة التنفيذية للتأمين الصحي فرع ولاية النيل الأزرق وبشراكة نوعية مع وزارة الصحة ومحليتي الدمازين والرصيرص، حملة مكافحة الطور المائي للباعوض بمدينتي الدمازين والرصيرص، بحضور وزير الصحة المكلف يوسف حمراوي.
وأشار حمراوي، حسب متابعات (مدنية نيوز) الثلاثاء، إلى أهمية الحملة في تحقيق إنخفاض في معدلات الإصابة بالملاريا، وقال إن مكافحة الطور المائي ونواقل الأمراض ظلت تشكل هاجسا لوزارة الصحة، إلا أن الشراكة مع التأمين الصحي وبعض المؤسسات الداعمة أسهمت كثيرا في تعزيز وإنجاح برامج الصحة.
وذكر المدير التنفيذي لفرع التأمين الصحي د. محمد صلاح الدين محمد، أن الحملة تعد امتدادا للحملة التي نفذت العام الماضي، وشملت الطورين المائي والطائر ، وأضاف: تدشين هذه الحملة هو ضربة البداية لمكافحة الملاريا من خلال مكافحة الطور المائي للباعوض بمدينتي الدمازين والرصيرص.
وأكد محمد، أهمية أن تكون الحملة نوعيه لا روتينية للوصول إلى الأهداف الموضوعة من خلال مؤشرات القياس عبر غرفة المتابعة والإشراف طيلة الثلاثين يوما فترة الحملة، وناشد لجان التغيير والخدمات ولجان المقاومة والأعيان والأسر كافة بمد يد العون للفرق في الطرقات.
وتابع: بعد مكافحة الطور المائي ستكون هنالك حملة لمكافحة الطور الطائر، وزاد أن التأمين الصحي درج على تقديم الخدمات الوقائية جنبا إلى جنب مع تقديم الخدمات العلاجية لمحاربة الأمراض والأوبئة.
ومن جانبه قال المدير التنفيذى لمحلية الدمازين محمد حسين، إن حملة مكافحة الطور المائي للباعوض ستعمل على تقليل الإصابة بالملاريا وسط المواطنين.
وفي السياق أكد مدير ادارة الملاريا بوزارة الصحة عبد الرحيم آدم عيسى، أن نواقل الأمراض ظلت تشكل هاجسا للإدارة، وأوضح أن الغرض من الحملة هو تقليل الإصابة بالمرض والوفيات، وأبان أن مكافحة الطور المائي ستساعد في مكافحة الملاريا وكل أمراض الخريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *