تاور: كثير من الجامعات السودانية تحتاج لمراجعة جذرية

الخرطوم: مدنية نيوز

قال عضو مجلس السيادة الانتقالي صديق تاور، إن كثير من الجامعات السودانية تحتاج إلى مراجعة جذرية حقيقية من أجل التغلب على المشاكل التي تواجهها، معتبراً أن أستاذة الجامعات هم العقل المفكر للدولة وينتظر منهم إنتاج المعرفة والأفكار والحلول لقضايا البلاد.

وأكد تاور خلال مخاطبته أساتذة جامعة الدلنج اليوم الخميس، أن الجميع شركاء في التغيير والثورة لتحقيق أهدافها، مضيفاً أن الحكومة تعمل على إصلاح الخراب الكبير الذي أحدثه النظام البائد من خلال معالجات للواقع الموروث عبر إجراءات إسعافية فعلية، مشيراً إلى أن هذه الإجراءات لن تتم في فترة قصيرة.

ودعا تاور حسب إعلام مجلس السيادة، الجامعات إلى ابتدار شراكات منتجة وفعالة مع مؤسسات الدولة الرسمية والقطاع الخاص لمعالجة بعض من قضاياها بدلاً من الاعتماد على الدولة ذات الامكانيات المحدودة، وأشار إلى أن جامعة الدلنج لديها القدرة على إنتاج مشروعات ذات مردود سريع في المجال الزراعي لتأمين الأمن الغذائي.

ولفت عضو مجلس السيادة إلى أن جامعة الدلنج ينتظرها دور كبير باعتبارها أحد المراكز المعنية بإدارة ملف السلام لخصوصيتها واهتمامها بالسلام، وأعلن أن جامعة الأحفاد أبدت رغبتها في تزويد جامعة الدلنج بمعينات المكتبة الالكترونية، وأن بعض الجامعات والمعاهد الألمانية أبدت أيضاً استعدادها لتقديم مساعدات للجامعات الواقعة في المناطق المتأثرة بالحرب.

ووصف تاور الوضع الاقتصادي بالمتردي والمزري بسبب الخراب الكبير الذي خلفه النظام السابق، وعدم إيفاء الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وأصدقاء السودان بوعودهم السابقة بدعم التغيير في السودان نسبة للعقوبات الأمريكية المفروضة على البلاد، وإبقائه ضمن الدول الراعية للإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *