تحالف أبناء المزارعين يرشح فاطمة أحمد للمشاركة بمؤتمر تونس

الخرطوم: حسين سعد

رشحت لجنة تحالف أبناء الجزيرة والمناقل، العضوة فاطمة أحمد عبد الباقي، كممثل لتحالف الأبناء في مؤتمر المزارعين العالمي المنعقد في تونس خلال الفترة القادمة، وجاء اختيار فاطمة بناءً على تضحياتها وجسارتها في التصدي للعمل العام، وما ظلت تقدمه طوال الفترة الماضية في بناء تحالف المزارعين وتحالف أبناء الجزيرة والمناقل، وتمييز إيجابي للمرأة المزارعة.

وقالت فاطمة لـ(مدنية نيوز) إنها فخوة باختيارها من قبل أبناء تحالف المزارعين الذي يعتبر جسماً يضم أبناء وبنات المزارعين الموزعين على أقسام وتفاتيش المشروع المختلفة.

والكنداكة فاطمة هي حفيدة زعيم المزارعين شيخ الأمين محمد الأمين، وتعتبر ناشطة تجتماعية وسياسية وعملت مع شباب منطقة العقدة (أيقونة الثورة) التي كانت مواكبها ضمن جدول تجمع المهنيين أيام الحراك الثوري والمواكب، حيث شاركت فاطمة مع شباب منطقتها في مبادرة تأسيس جمعية العقدة التي نشطت في عدد من الأنشطة مثل إصحاح البيئة.

كما شاركت في الدورات التدريبية التي نظمها مركز الأيام للدراسات بالمنطقة قبل نحو عامين، وأثناء فترة النظام القمعي كانت فاطمة توزع بيانات التحالف وشاركت في الوقفة الاحتجاجية التي نظهما شباب تحالف ضد زيارة المخلوع الى المنطقة قبل نحو ثلاث سنوات.

ومن المنتظر أن تشارك فاطمة برفقة عدد من قيادات تحالف المزارعين والمهتمين في المؤتمر الذي تستضيفه تونس، وكانت حركة طريق الفلاحين العالمية (لافيا كمبسينا) بالوطن العربي وشمال أفريقيا، قد كشفت في زيارة وفد رفيع المستوى لها للسودان مؤخراً عن اتجاه لضم تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل لعضوية الحركة التي تضم (82) دولة و(200) مليون عضو في أنحاء العالم.

واعتبرت الحركة أن تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل يمثل قوة نضالية فلاحية ساهمت في الدفاع عن حقوق المزارعين، وكشفت أن السودان مرشح للحصول على عضوية الحركة العام القادم.

وأشار منسق حركة الفلاحين سعد الدين زيادة إلى أن تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل يمتلك تصوراً واضحاً عن هموم المزارعين ومشروع الجزيرة، وقال إن انضمام التحالف للحركة سيدعم بناء حركة دولية مناصرة لحقوق المزارعين على مستوى الوطن العربي والعالم.

واعتبر منسق الحركة أن السودان قادر على تأمين الغذاء للعالم أجمع  ووصفه (بخزان غذاء العالم)، وأضاف أن الدول الكبرى لا تريد أن يستفيد السودان من موارده من خلال خلق النزاعات ودعم حكومات فاسدة، وأوضح أن المرأة مكون رئيس في الحركة، وأن (70%) من الانتاج الزراعي في العالم تقوم به النساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *