(وعي) و(سيفر ورلد).. شراكة لدعم المبادرات القاعدية ورفع القدرات بالنيل الأزرق

النيل الأزرق: هويدا من الله محمود

أقامت المبادرة النسوية للتوعية (وعي)، ورشة لتقييم عمل المبادرات القاعدية التي تم دعمها من منظمة (سيفر ورلد) وتعزز قيم (الحرية والسلام والعدالة والوحدة).

وأوضحت ميسرة الورشة خديجة نمر لـ (مدنية نيوز) أمس الأول، أن الورشة أقيمت لتقييم عمل المبادرات التي تم دعمها ولتبادل الخبرات بين المجموعات والوقوف على الإيجابيات وتقويم السلبيات، وأيضاً لمعرفة ما إذا كانت هناك أفكار ومقترحات لم يتم تنفيذها في النشاط الأول ومدى إمكانية تحقيق ذلك مع بعض المبادرات.

مبادرات جديدة

وأشارت ميسرة الورشة التي عقدت بفندق (مسام) بالدمازين يومي (5و6) أغسطس الحالي إلى أن المبادرة النسوية للتوعية (وعي) ستواصل رحلة البحث عن مبادرات جديدة، و(لكن في إطار “3” محليات فقط)، – لم تفصح عنها-، وعلّلت ذلك بوعورة الطريق في فصل الخريف وصعوبة الوصول إلى المحليات الطرفية.

وأبانت خديجة، أن الشراكة مع (سيفر ورلد) ستستمر لفترة (6) أشهر فقط، ووعدت بأن تسعى (وعي) لاستمرار الشراكة مع (سيفر ورلد) حتى تتمكن من الوصول إلى أكبر عدد من المبادرات القاعدية التي تدعم (الحرية، السلام، العدالة والوحدة الوطنية).

تدريب على المشغولات اليدوية

ومن جانبها تحدثت رئيسة جمعية (الكوتل) الخيرية بمنطقة (أبو هشيم) شمال الدمازين سلمى بابكر، في إفادة لـ (مدنية نيوز) عن الشراكة التي جمعتهم مع (وعي)، وقالت إنها ساعدت في توعية أكبر عدد من النساء في الأحياء الطرفية، وتدريبهن على المشغولات اليدوية، مما زاد الثقة في تلك المجموعات في الاعتماد على النفس من ناحية مادية وفي صنع القرار.

وأوصت رئيسة جمعية (الكوتل) بضرورة استمرار الشراكة وتدريب الشباب على محو الأمية التقنية.

فك العزلة

ومن جهتها أشارت رئيسة جمعية (الميثاق) الخيرية فائزة محمد، للدعم الذي قدمته (وعي)، وذكرت أنه ساعد في تدريب عدد مقدر من المتطوعات وظهرت نتائج التدريب في تكوين جمعيات ومبادرات صغيرة من قبل المستفيدات، وأضافت: (هذا يؤكد إحساسهم بقيمة العمل الطوعي، وانعكس ذلك إيجاباً في كسر الحواجز بين الأحياء المنغلقة على نفسها، الأمر الذي أدى إلى التقارب بين المستويات المختلفة في التعليم للاستفادة من الخبرات السابقة).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *