منظمة حقوقية تكشف عن اعتداء قوات حكومية على مواطنين بأبو جبيهة

الخرطوم: مدنية نيوز
أعلنت منظمة (هودو) لحقوق الإنسان والتنمية بولاية جنوب كردفان، أن العديد من الانتهاكات ظهرت في مدينة أبو جبيهة بالولاية، منذ يوليو 2021، عندما تم حشد العديد من الجنود بالمنطقة الشرقية في سبيل معالجة الإنفلات الأمني، موضحة أن هذا الأمر قاد إلى ظهور أنواع أخرى من الانتهاكات ارتكبت بواسطة القوات الأمنية نفسها.
وقالت المنظمة في بيان صحفي اليوم الخميس، أنه في يوم 17 يوليو 2021، اعتدت مجموعة من جنود الجيش السوداني والشرطة على المواطنين أثناء تجوالهم بالمدينة، موضحة أن المجموعة عمدت إلى حلق رأس (صلعة) لأحد التجار يدعى أحمد ناصر إدريس، وفي اليوم التالي (18 يوليو 2021) اعتدت أيضاً وحلقت رأس شخص يعمل بصيدلية يدعى محمد عبد الله.
وذكرت المنظمة أنه في يوم 31 يوليو 2021 حوالي الساعة الثانية صباحاً، اعتدى سبعة أشخاص مسلحين يرتدون زي القوات المسلحة السودانية على سوق حي شندي فوق بمدينة أبو جبيهه، ونهبوا المواطنين المتواجدين بلكوندات السوق مبالغاً من المال وهواتفهم الذكية، مؤكدة أنه تم فتح بلاغات فردية بالحادثة لدى شرطة مدينة أبو جبيهة ولكن لم يتم اتخاذ أي إجراء.
وذكرت المنظمة أنه في يوم 6 أغسطس 2021، اعتدى شخصان مسلحان ويضعان أقنعة بالوجه بالضرب على التاجر حسن إدريس، وذلك بمتجره بحي أم عدارة بمدينة أبو جبيهة، وأيضاً نهبوا منه مبلغ 49000 جنيه سوداني، و39 هاتف ذكي، و31 بطارية هاتف، وتم قيد بلاغ بالحادث لدى شرطة أبو جبيهة، ولكن لم يُجرى التحقيق اللازم.
وأعربت المنظمة، عن أسفها الشديد للأوضاع الأمنية وعلى سلامة المدنيين بمناطق الصراع، ودعت الحكومة الانتقالية السودانية أن تعمل عاجلاً على معالجة التدهور الأمني بمدينة أبو جبيهة، وضمان سيادة حكم القانون، ودعت الى إخضاع القيادات الأمنية بالمدينة للمساءلة، بجانب العمل حل المليشيات الحكومية ونزع الأسلحة غير المقننة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *