تكثيف التحركات في إقليم النيل الأزرق لتنفيذ الترتيبات الأمنية

النيل الأزرق: هويدا من الله محمود
شهد إقليم النيل الأزرق تحركات لإنفاذ بند الترتيبات الأمنية الوارد في اتفاقية سلام السودان الموقعة في عاصمة جمهورية جنوب السودان جوبا في (٣) أكتوبر ٢٠٢٠م.
واستقبل حاكم إقليم النيل الأزرق، رئيس لجنة الأمن بالولاية الفريق أحمد العمدة بادي، يرافقه أعضاء حكومة الإقليم وأعضاء لجنة الأمن وعدد من القيادات السياسية والأهلية والشعبية، امس الأول بمطار الدمازين، الفرق مالك عقار أير، عضو مجلس السيادة الانتقالي، عضو مجلس شركاء السلام رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال.
استعدادات
وتمت زيارة الفريق مالك عقار أير، في إطار الاستعدادات لاستكمال برنامج الترتيبات الأمنية بالإقليم.
وأبان رئيس اللجنة الثلاثية لوقف العدائيات العميد حمد يوسف أبو قاية، أن الترتيبات الأمنية تمثل المنطلق الأساسي لتنفيذ اتفاقية جوبا لسلام السودان وإنزالها الى أرض الواقع.
دعوة لمنسوبي الجيش الشعبي
ودعا أبو قاية، منسوبي الجيش الشعبي كافة للتوجه بصورة فورية لمنطقة (أولو) إنجاحاً للترتيبات الأمنية، وأوضح أن الجهد مصوب نحو استكمال الترتيبات الأمنية في الجوانب الخاصة بالقوات المسلحة والشرطة والأمن، إضافة إلى برنامج جمع السلاح والتسريح وإعادة الدمج للفئات المستهدفة.
انطلاقة فعلية
كما هنأ رئيس اللجنة الثلاثية لوقف العدائيات، منسوبي الجيش الشعبي بانطلاقة الخطوات الفعلية والعملية لتنفيذ بند الترتيبات الأمنية، دعماً لمسيرة السلام والتنمية والاستقرار بالإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *