معسكر قومي بالخرطوم للفتيات من دارفور وجبال النوبة.. رياضة وتوعية بالحقوق ومطالب

الخرطوم: هيام تاج السر

شهدت ولاية الخرطوم إقامة معسكر قومي من قبل المبادرة الاستراتيجية لنساء القرن الأفريقي (شبكة صيحة) ذلك المشروع الذي استهدف تجميع فتيات من (دارفور، جبال النوبة)، بالإضافة لفتيات من الخرطوم لتوعيتهن بحقوقهن والمشاركة في اليوم العالمي للفتاة.

وبدأ البرنامج في (10) أكتوبر بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للفتاة، وفي (11) أكتوبر تمت زيارة مجلس الوزراء للقاء الحكومة، وزيارة الفنانة التشكيلية كمالا إسحق، وورشة حول التوعية بالحقوق قدمتها منال عبد الحليم، وورشة اليوم مع (نادي شاني للفتيات) للتوعية بقضايا الفتيات.

معسكر قومي

وتنظم (شبكة صيحة) المعسكر القومي للفتيات من دارفور وجبال النوبة والخرطوم في الفترة من (10 -16) أكتوبر الجاري بالتزامن مع اليوم العالمي للفتاة الذي يوافق (11) أكتوبر، بمشاركة (10) فتيات من دارفور و(10) أخريات من جبال النوبة و(10) من الخرطوم، ويتضمن البرنامج عدة فعاليات لمناصرة قضايا الفتيات ومقابلات مع صناع القرار وأنشطة ثقافية أخرى.

وتقيم الفتيات القادمات من معسكرات النازحين في دارفور اللائي يمثلن جمعيات البنات بمعسكر (أبو شوك)، مع فتيات من الخرطوم يمثلن جمعيتي البنات بالشجرة وأمدرمان (جمعية المساعدة الذاتية- بنات أمدر)، وتم تنظيم برنامج موحد للمساهمة في دمج جميع الفتيات مع بعضهن خلال فترة تواجدهن في مقر إقامتهن بالخرطوم.

برنامج رياضي

وشمل البرنامج الموحد إقامة فقرة رياضية بالساحة الشعبية بالديوم الشرقية يوم أمس الثلاثاء، بمباراة استعراضية في كرة القدم (تقسيمة) لفريق المدفعجية للسيدات، وتم السماح للفتيات اللائي يرغبن في لعب كرة القدم من المشاركات في المعسكر المشترك باللعب، وتمت إدارة المباراة من قبل الحكمتين رماز عثمان وبتول محجوب.

للفتيات كلمة

وقالت سلافة إسماعيل (14) عاماً، التي تقيم في معسكر (أبو شوك) بولاية شمال دارفور منذ أن كانت في رياض الأطفال، إنها جاءت من دارفور للخرطوم وتحمل في دوخلها الكثير عن نساء دارفور لطرح مطالبهن ومعاناتهن خلال مشاركتها في البرنامج الذي يقام في الخرطوم حالياً، وأكدت مشاركتها لأول مرة في برنامج بمناسبة اليوم العالمي للفتاة.

وأوضحت سلافة، في إفادة لـ (مدنية نيوز) اليوم أنها تلقت تدريباً عبر (شبكة صيحة) والجمعية الأممية حول حقوق الفتيات وأصبحت أكثر قدرة للدفاع عن نفسها وعن النساء الأخريات، وأشارت إلى أن مطالب النساء في دارفور تتمثل في توفير الأمن ومجانية التعليم والصحة ومساعدة الأسر المتعففة.

ولفتت سلافة، إلى أن فتيات المعسكر يمارسن رياضة الكرة الطائرة، وتمسكت بحقهن في ممارسة الرياضة وخاصة كرة القدم، وأبانت أنها ستنقل ما استفادته خلال مشاركتها في معسكر الخرطوم للفتيات في دارفور، وستحدثهن عن أهمية الرياضة وأن هناك رياضات تساعد في الدفاع عن النفس، خاصة في ظل عدم تغير الأوضاع بعد ثورة ديسمبر واستمرار الانتهاكات التي تطال النساء من عنف واغتصابات ما يزيد حوجتهن لإجادة رياضات للدفاع عن النفس.

ومن جانبها أفادت غفران عادل، من جمعية المساعدة الذاتية (بنات أمدر) باستفادتها من المعسكر المشترك المقام حالياً ولقائها بفتيات من دارفور، وأشارت إلى معرفتها الكثير عن نساء دارفور ومشاكلهن لأن والدها يعمل في مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور ويحدثها كثيراً عن معاناة النساء هناك.

ودعت غفران، للاهتمام بالفتيات لأهمية دورهن في المجتمع، ولفتت إلى مشاركتها للمرة الثانية في برنامج يخص اليوم العالمي للفتاة عبر(شبكة صيحة).

ومنذ العام 2005 تعمل المبادرة الاستراتيجية لنساء القرن الأفريقي (شبكة صيحة) في برامج تنمية المهارات للنساء والفتيات في إقليم دارفور، حيث ابتدرت برنامجها المخصص لتجسير تعليم البنات وحمايتهن وتحديداً الفتيات اللائي فقدن فرص التعليم نتيجة لظروف الحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *