مئات النساء يشاركن في برنامج أكتوبر الوردي لمكافحة سرطان الثدي

الخرطوم: هيام تاج السر

شهد برنامج أكتوبر الوردي الذي نظمته منظمة صدقات الخيرية لمكافحة سرطان الثدي مشاركة المئات من النساء السودانيات استجابة للدعوة التي أطلقتها المنظمة والمسماة (تعالو كلنا نمشي 2000 خطوة وردية عشانها).

وأقامت المنظمة برنامجاً متكاملاً لمكافحة سرطان الثدي لدى النساء بالشراكة مع (شركة سوداني للاتصالات، مجموعة النفيدي الخيرية، شركة إفليت، شركة المواصلات العامة بولاية الخرطوم، الكشافة، وانطلق البرنامج يوم الجمعة الماضية، وأقيمت فقرة المشي في شارع النيل بالخرطوم انطلاقاً من قاعة النيل حتى برج الاتصالات، ورددت المشاركات هتافات (عشان بنحبك نمشي عشانك).

كما شارك العشرات من الرجال (الدرّاجون السودانيون) في برنامج (نمشي عشانها) متقدمين موكب النساء الخاص بـ (2000) خطوة، بجانب أطفال السرطان (استراحة كلنا قِيَم)، وعدد من أصحاب الإعاقة البصرية , والحركية، فنانون وممثلون ورياضيون، والعضوة السابقة بمجلس السيادة الانتقالي عائشة موسى، وإيمان والدة الشهيد قصي.

وحددت المنظمة حسب متابعات (مدنية نيوز) مراكز للفحص الطوعي المجاني تضمنت (6) مراكز صحية في أمدرمان: (مركز صحي أبو سعد، مركز عثمان صالح ببانت، مركز الحاجة سكينة ببيت المال، مركز الفتح 1، مركز بدر الكبرى بأمبدة الحارة 14).

وفي بحري تم تحديد مراكز (حلة حمد المرجعي، هاشم مصطفى بشمبات، الوحدة المرجعي بشرق النيل الوحدة، الشهيدة ندى بالحاج يوسف شارع1، رفيدة الطبي بكافوري مربع 9، عمر النفيدي بالحاج يوسف الردمية)، وفي الخرطوم (مركز صحي السلمابي بامتداد ناصر، مركز حي الزهور، مركز أورتشي المرجعي بود عجيب، مركز صحي حمدنا الله بسوبا، مركز عمر بن الخطاب بأركويت، مركز صحي الكلاكلة القلعة المرجعي، ومستشفى الشفاء التخصصي بالكلاكلة شرق)، على أن يكون الفحص حتى نهاية أكتوبر الجاري، أيام الأحد والأربعاء من كل أسبوع في جميع المراكز المحددة.

وأكدت مديرة منظمة صدقات الخيرية فدوى شوقي، تقديرها لكل الشركاء والمتطوعين الذين زاد عددهم خلال العام الماضي، وأشارت إلى عقبات واجهت عمل المنظمة في ظل النظام السابق حيث بدأ عملها في 2002 وتم تسجيلها في 2012.

وقالت فدوى، خلال كلمتها في إن عمل المنظمة يشمل (4) محاور: (التعليم، الصحة، السقيا، والإطعام)، وأبانت أن حملة (عشان بنحبك) بدأت في العام 2014م، ولفتت إلى أهمية الكشف الذاتي شهرياً واعتبرت فيه (حياة) ودعت للالتزام به ونبهت إلى أن الكشف المبكر للمرض يؤدي للشفاء، ونوهت إلى زيادة حالات الإصابة بالمرض.

وتابعت مديرة المنظمة أن حملة (أكتوبر الوردي) تمثل بقعة ضوء للنساء للمساهمة في شفاء السيدات.

وخصصت شركة المواصلات العامة بولاية الخرطوم بصات باللون الوردي لنقل النساء مجاناً، وتتم توعية النساء اللائي يستغللن تلك البصات بواسطة طبيبات عن سرطان الثدي والكشف المبكر والحماية من المرض والعلاج.

وحكت مي حسن الأمين، قصتها مع الإصابة وأكدت أهمية الكشف المبكر، ودعت النساء للكشف الذاتي، وقالت إنها كانت تجريه شهرياً وتوقفت عنه لفترة بسيطة واكتشفت إصابتها في 2018 عن طريق الصدفة، وناشدت النساء بالتوجه نحو الأطباء حال الشعور أو اكتشاف أية أعراض أو تغيرات.

وأشارت مي، إلى أن العلاج الكيميائي غير صعب، وأنها أثناء الجرعات تواصل وظيفتها حيث تعمل أستاذة بجامعة التقانة، وشاركت في (6) أبريل 2019م وماراثون (وكل ذلك أثناء تلقي العلاج الكيميائي)، ووصفت سرطان الثدي بالتحدي وأنها (متحدية) وتتعاطى العلاج منذ (3) سنوات، وقالت: (همي توصيل الرسالة الخاصة بالمرض لكل النساء).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *