وصول أكثر من (12) ألف لاجئ سوداني إلى تشاد من جبل مون

الخرطوم: حسين سعد
أكدت السلطات التشادية، وصول أكثر من 12 ألف لاجئ سوداني معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، إلى منطقة وادي برك بسبب أحداث جبل مون بولاية غرب دارفور.
ودعا حاكم اقليم وادي فيرا التشادي المنظمات الإنسانية للإسراع في تقديم الدعم للاجئين، موضحاً أنهم جاهزون لتوفير الأمن، واشارت السلطات إلى أن اللاجئين يعيشون أوضاعاً إنسانية سيئة، ولا تزال احصائيات القتلى والخسائر حول أحداث جبل مون بولاية غرب دارفور متضاربة بين مختلف الجهات، على الرغم من مرور أكثر من 10 أيام.
وأعلن محمد عيسى عليو حاكم إقليم دارفور المكلف إن الاشتباكات التي شهدتها منطقة جبل مون بولاية غرب دارفور أسفرت عن مقتل 24 شخصا وإحراق 8 قرى، وأوضح أنهم استطاعوا وضع حد لأحداث جبل مون.
وأقر بوجود مشاكل أمنية في شمال وغرب دارفور استغلالاً للوضع الأمني المتردي في الخرطوم، وأشار الى ان اللصوص هم أساس المشاكل.
من جانبه قال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (اوشا) إن التقارير الأولية تشير إلى قتل ما لا يقل عن 43 شخصًا وإحراق ونهب 46 قرية وفقدان عدة أشخاص من بينهم أطفال. وأشار إلى فرار حوالي 4300 شخصاً من منازلهم، ونبه المكتب إلى أن بعض العمليات الإنسانية توقفت في المنطقة بسبب مخاوف أمنية.
وفي الولايات نظمت لجان المقاومة في الخرطوم ونيالا والفاشر ومدن أخرى، الأحد، وقفات احتجاجية تنديداً بالانتهاكات التي حدثت في منطقة جبل مون بولاية غرب دارفور، وحمل المشاركون في الوقفات لافتات تندد بالأحداث وتحمل السلطات مسؤولية ما حدث بسبب عدم بسطها الأمن وانتشار السلاح.
ودعا المشاركون في الوقفات السلطات لتوفير الأمن للمواطنين في جميع أرجاء البلاد، وطالبت عدد من الوقفات بالقبض على الجناة وتقديمهم إلى محاكمات عادلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *