صحفيات يرفضن مشاركة (كيان الصحفيات) في احتفالية مع مليشيات الدعم السريع

الخرطوم: مدنية نيوز

أصدرت مجموعة من الصحفيات السودانيات، بياناً يدين مشاركة كيان الصحفيات السودانيات في احتفالية برعاية حكومة ولاية وسط دارفور الانقلابية، وبحضور مليشيات الدعم السريع أمس الأول.

وأعلنت الصحفيات في بيان اليوم الخميس، رفضهن وإدانتهن بأشد العبارات هذا المسلك الذي أكدن أنه يسيئ لهن كصحفيات داعمات ومتطلعات لسودان حر ديمقراطي، بعيداً عن “مليشيات الجنجويد الإرهابية والمنظومة الأمنية الانقلابية، التي سطت على الفترة الانتقالية بليل”.

وفيما يلي نص البيان:

بيانٌ حول مشاركة بعض الصحفيات لمليشيات القتل والإغتصاب والحكومة الإنقلابية.

انحنيت
بي كُلِّي
لي ستي الشوارع
ولي بلد
معشوق وفارع
لي عشم
من (جرحي) طالع
لي قلم
ما بخون ويبايع
ولي عيون
صاحية وشريفة

جماهير شعبنا الأبي…

تحية المجد والإعزاز لشهدائنا الأبرار، وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين والعودة للمففودين.

الصحفيات والصحفيون

طالعنا أمس – بكل أسف – انباء مشاركة كيان الصحفيات السودانيات في احتفالية برعاية حكومة ولاية وسط دارفور الانقلابية، بحضور مليشيات الدعم السريع.
نحن الصحفيات أدناه ، نرفض ونُدين بأشد العبارات هذا المسلك الذي يسيئ لنا كصحفيات داعمات ومتطلعات لسودان حر ديمقراطي بعيداً عن مليشيات الجنجويد الإرهابية والمنظومة الأمنية الانقلابية، التي سطت على الفترة الانتقالية بليل.

الصحفيون والصحفيات..

نود أن نشير إلى أنّ المؤتمر
انعقد برعاية والي وسط دارفور كما هو مُبينٌ في اللافتة الموضوعة على المنصة، كما أنّ اسم الولاية يتصدر الخلفية ويعتلي اسم الكيان، وشعار حكومة الولاية موضوع على اللافتة أقصى اليمين، ومعلومِ أن البلاد تعيش انقلاباً دموياً، مرفوضاً من قبل جماهير الشعب السوداني التوّاقة للحرية والسلام والعدالة وتحقيق الحكم المدني الديمقراطي، وانعقاد المؤتمر برعاية الوالي الانقلابي يقدح في الاستقلالية والمهنية التي جاءت في بيان رئيسة الكيان لبنى عبد الله، وبالرعاية الحكومية للمؤتمر، يكون الكيان وقيادته في قمة التماهي مع الانقلاب والواقع الذي فرضه في المركز والولايات، وبذلك فإنّ حجة رئيسة الكيان بعدم علمها بفقرة التكريم من قبل مليشيات الدعم السريع، حجة ضعيفة ومردودة، لأنها خاطبت المؤتمر من على المنصة ويعني ذلك القبول بالانقلاب وإجراءاته والقبول بكل شركاء الانقلاب، ومعلومٌ أن مليشيات الدعم السريع شريك أساسي في الجرائم ضد السودانيين والسودانيات في دارفور والخرطوم وغيرهما من مناطق السودان المختلفة، كما أنها شريكٌ في انقلاب 25 أكتوبر والجرائم التي تبعته حتى الوقت الراهن.

الزميلات والزملاء

لكل ما سبق، نعلن نحن الصحفيات الآتية أسماؤهن بصوت جهير، إدانتنا الكاملة لما حدث من تسامح مع القَتَلَة وسافكي الدماء. وانحيازنا المطلق لثورتنا الباسلة وشهدائنا الأطهار، وسنعلن خطواتنا التصعيدية تباعاً.
١_ سماح طه
٢_ سارة ضيف الله
٣_حواء رحمة
٤ _ عازة ابوعوف
٥ _ندى رمضان
٦_ هيام تاج السر
٧- ملاذ عصام
٨_تهاني سعدان
٩_ناهد الحاج
١٠- عائشة السماني
١١- صفية الصديق
12-مشاعر رمضان حسين
13_ سهام سعيد
14_ سلمى عبدالرحيم
15_ أمنيات محمد
16_ أسماء أبوبكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *