محامو دارفور يبحثون مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكي تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان

الخرطوم: مدنية نيوز

بحثت هيئة محامي دارفور، مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكي مولي في، تنامي انتهاكات حقوق الإنسان بكل أنحاء السودان.

وأوضحت الهيئة وشركاؤها في بيان تحصلت (مدنية نيوز) على نسخة منه اليوم، أنها التقت بمساعدة وزير الخارجية الأمريكي مولي في، وأفادت الهيئة أنها أكدت تنامي انتهاكات حقوق الإنسان بكل أنحاء البلاد عقب إنقلاب ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١م.

وذكرت الهيئة في البيان أنها أكدت خلال اللقاء بأن الطرق التقليدية بما فيها الآلية الثلاثية لن تأتي بحلول حقيقية، (كما لا يُعرف مرجعية هذه الآلية الثلاثية، ومن أين أتت بتفويضها)، وأشارت إلى أنها تبحث عن مرجعية الآلية الثلاثية ولا تتوقع منها المساهمة بأية حلول منتجة لقضايا ومشكلات السودان، وأن الاتفاقيات التي وقعت ليست لها أي تاثير على الأرض بل صارت مكاسب ذاتية.

يذكر أن الآلية الثلاثية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والإيقاد، كانت قد دعت لجلسة حوار يوم أمس، لبحث حلول الأزمة السودانية، غير أنه شهد مقاطعة من لجان المقاومة لرفضها التفاوض مع العسكريين والمدنيين (الانقلابيين)، حيث تتمسك اللجان باللاءات الثلات (لا تفاوض، لا شراكة، لا شرعية).

ورأت هيئة محامي دارفور أن إيجاد المعالجات لقضايا السودان، يكمن في الرجوع إلى الوثائق التأسيسية للسودان (دستور السودان المؤقت لسنة ١٩٥٦م والمعدل في ١٩٦٤ و١٩٨٥م) وتكوين مجلسي سيادة ووزراء مدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *