مواكب بالخرطوم ضد حكم العسكر والمقاومة تعلن عن قافلة للنيل الأزرق

الخرطوم: مدنية نيوز

شهدت العاصمة الخرطوم وعدد من مدن الولايات، مواكب سلمية دعت لها لجان المقاومة استمرارا لرفض حكم العسكر والانقلاب العسكري، وتصدت قوات الانقلاب للثوار المتظاهرين وأطلقت عليهم وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، وتعرض عدد من المتظاهرين لاصابات متفرقة.

واقترب موكب مدينة الخرطوم اليوم الاحد 17 يوليو، من شارع القصر الجمهوري ووصل إلى محطة مواصلات شروني قادما من محطة باشدار بمنطقة الديوم الشرقية، وسرعان ما اعترضه الشرطة واستخدمت القمع المفرط لتفريق المتظاهرين، وطاردتهم حتى حديقة القرشي، وتمكن الثوار من العودة واحتلال الشوارع بمنطقة الخرطوم (3) قبل أن ينسحبوا جنوبا، في وقت انتشر عناصر الشرطة وجهاز الأمن في المنطقة لمنع المتظاهرين من العودة مجدداً.

وكانت تنسيقيات لجان مقاومة ولاية الخرطوم، أعلنت عن تسيير مواكب مليونية في 17 يوليو، وشددت على انه حان الآن موعد توحيد الصفوف والهتافات في سبيل تحقيق الغاية المنشودة المتمثلة في الدولة المدنية الديمقراطية. وأضافت: (وفي سبيل تحقيق ذلك سنسير في السابع عشر من يوليو في خُطىً واحدة في الشوارع التي لا تخون نحو تحقيق حلمنا الذي لن نتخلى عنه مهما حاول الأعداء إثباط همَّتنا).

من جانبها اعلنت لجان المقاومة بأحياء بحري، انها قررت بناءً على مناشدة لجان ولاية النيل الأزرق حول الصراع الاهلي هناك، توجيه كل دعمها اللوجيستي والمعنوي والمادي للمتضررين من النزاعات في ولاية النيل الأزرق، عن طريق الإعداد لتسيير قافلة طبية تهدف لإغاثة المتضررين، وتقديم الخدمات الصحية لهم، وإنشاء مبادرة تهدف لتشجيع الحوار وفض النزاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *